ElCopttan ElCopttan
[recent]

آخر الأخبار

[recent]
[recent]
جاري التحميل ...

مفهوم مشاريع العملات الرقمية الـ IEO أو Initial Exchange Offering والمزيد











فى البداية كل هذه الإختصارات ICO, STO, IEO, IDO هى إختصارات لمشاريع عملات رقمية جديدة تقوم بجمع إستثمارات من المستخدمين للتطوير التقنى الخاص بهذه العملات، ولكن على الرغم من التشابه إلا أن كل إختصار من هذه الإختصارات يمثل نموذجاً مختلفاً لجمع الإستثمارات أو التبرعات من المستثمرين.

كان الامر فى البداية مقتصر فقط على مشاريع العرض الأولي ICOs وذلك فى عام 2017، ثم ظهرت مشاريع STOs والتى تم إعتبارها قاتلة لمشاريع ICOs، والآن وبحلول عام 2019 نجد مشاريع IEOs.

فى الأساس، تسمح جميع نماذج جمع الأموال لرجال الأعمال والمنظمات بجمع رأس المال مباشرة من المستثمرين من خلال الإستفادة من تكنولوجيا الإنترنت والبلوكتشين.

هذه لمحة من حجم الإستثمارات والتبرعات التى يتم جمعها على مختلف النماذج التى يتم ذكرها


"لذلك دعونا نستكشف بإيجاز ما يدور حوله كل نموذج"

Initial Coin Offering - ICO

تعنى "عرض العملة الأولي" وهى واحدة من أكثر طرق التمويل الجماعي شيوعاً، عادةً ما يتم إستخدام ICO لإطلاق خدمة أو منتج جديد فى سوق التشفير مثلا عملة مشفرة جديدة يتم إستخدامها فى الدفع أو تطبيق، إنها فى الواقع تشبه إلى حد كبير الإكتتاب العام (الإكتتاب العام الأولي) الذى تستخدمه شركة جديدة لجمع الأموال عندما تدخل سوق الأسهم لأول مرة.

يصدر ICO عملات رقمية مقابل الإستثمارات ويباع فى السوق بخصومات لجمع الأموال، تماماً مثل سوق الأوراق المالية، سيكسب المستثمرون أرباحاً إذا إرتفعت قيمة الرموز عن السعر الأصلي للرمز.

إن تهيئة وإعداد مشروع ICO سهل نسبياً مقارنةً بـ STO و IEO. تحتاج الشركات التى لديها مشروع ICO إلى إصدار ورقة بيضاء وموقع إلكتروني للمنتج المعني وفريق نسخ إحتياطي سيقوم بتنفيذ الجوانب الفنية للمشروع. هذا كل ما فى الأمر!

تكلفة إطلاق ICO منخفظة نسبياً، وبالتالى فهي مناسبة للمستثمرين الهواة فى السوق والذين يفترض أن أموالهم منخفضة أو قليلة للإستثمار. وهناك سهولة فى جمع الأموال من المستثمرين، وللمستثمرين السيطرة الكاملة على أموالهم، ويمكن للمرء جمع الأموال من خلال برامج المكافآت والمبيعات الخاصة والعامة.

حقق نموذج ICO نجاحاً هائلاً (فيما يتعلق بجمع الأموال)، وقد جمعت مشاريع ICO مبلغاً هائلاً يصل إلى 25 مليار دولار حتى الآن مع جمع أكثر من 95% من هذه الأموال فى العامين الماضيين وحدهما، لكن للأسف، لم يدم النجاح المذهل الذى حققته مشاريع ICO طويلاً بسبب العديد من عمليات الإحتيال والنصب من قبل عدد من منظمي مشاريع ICOs أنفسهم، فقد المستثمرون إهتمامهم سريعاً بمشاريع ICOs علاوة على ذلك واجهت هذه المشاريع إنتكاسات تنظيمية كبيرة فى دول مثل الولايات المتحدة والصين وكوريا الجنوبية.

واحدة من العيوب الرئيسية لهذا النموذج "ICO" هي ميزات الأمان، فمشاريع ICOs عرضه للإحتيال والمحتالين الذين يلوثون الأداء السلس للنظام، وبالنسبة للإستثمارات طويلة الأجل فإن نموذج ICO ليس الخيار الأفضل ولكن دائماً تكون هناك فرص جيدة به.

Security Token Offering - STO

هذا نموذج آخر لجمع الإستثمارات ولكنه يعتبر أكثر تعقيداً وصعوبة مقارنة بالـ ICO، ومعناها "عرض الرموز الأمنية"، ولكن قبل أن نقفز إلى ماهية الرموز الأمنية، ماهو الأمن المقصود هنا ؟

الورقة المالية عبارة عن أداة مالية تمثل حصة ملكية فى أصولها الأساسية. وبالتالى، فإن الرموز الأمنية مدعومة بأصل أساسي يحمل بعض القيمة النقدية. هذا ليس شيئاً ثورياً، فقد كانت الاوراق المالية موجودة منذ وقت طويل ومع ظهور العصر الرقمي - بدأت الإستثمارات فى الاوراق المالية مثل الأسهم فى تلقي شهادة رقمية.

إذن ماهى الرموز الأمنية بالتحديد ؟

هى إثبات ملكية لأصول حقيقية ومدعومة أيضاً بأصول رقمية ومخزنة على شبكة البلوكتشين الخاصة بها.

تتعامل نماذج STOs مع الأصول الحقيقية وتتوافق مع القواعد الحكومية التى تعد واحدة من الأسباب الرئيسية لكونها واحدة من أكثر أدوات الإستثمار ثقة فى عالم التشفير أو العالم الرقمي. STOs أكثر أماناً بسبب محدودية إمكانية الوصول ولا يمكن إلا للمشاركين الذين تم التصديق عليهم بشكل صحيح المشاركة فى تشغيل STO. إنه لامر جيد للمستثمرين على المدى الطويل والجاد بسبب إرتفاع السيولة النقدية.

ولكن دائماً هناك سلبيات، فتكلفة جميع الإستثمارات مرتفعة جداً فى نماذج STOs مقارنة بباقي النماذج، وتعد عملية معقدة نسبياً أيضاً نظراً للوائح الأمنية الصارمة، حيث أن نماذج STOs مقتصرة على الشركات الصغيرة والمتوسطة، وهناك إنخفاض فى معدل او مستوى السيولة بسبب اللوائح الحكومية المشددة. فى بعض الحالات، لا يمكن صرف الإستثمارات لفترة تزيد عن عام. وللمشاركة فى مشروع STO لابد أن تخضع لبرنامج يعرف بإسم "Know Your Customer" إعرف عميلك أو "KYC" وبدون ذلك لن تكون لديك الفرصة للمشاركة فى المشروع.

Initial Exchange Offering - IEO

أحدث الإبتكارات والنماذج لإقتصاد جمع الأموال من المستثمرين، وتتشابه نماذج مشاريع IEOs بشكل كبير مع نماذج مشاريع ICOs، بمعنى أنها تشمل العديد من المبادئ الأساسية نفسها مثل حاجز الدخول المنخفض للمستثمرين، وإستخدام الرموز الخدمية غير المدعومة بالأصول.

ولكن المختلف فى الأمر هنا والمهم أن مشاريع نماذج IEOs يتم إطلاقها من قبل طرف ثالث أو مؤسسة تابعة لجهات خارجية والتى عادة ما تكون منصة تداول، وهنا تحل منصة التداول محل منظمو مشاريع ICOs العرض الخاص بالعملة الرقمية الجديدة وبيعها للمستثمرين.

تشترط منصات التداول على المستثمرين توثيق حساباتهم لكي يتمكنوا من الإستثمار فى مشاريع الـ IEOs، ولا يتم البيع والشراء إلا من خلال منصات التداول كطرف ثالث ووسيط بين أصحاب العملة والمشروع وبين المستثمرين، وهنا نجد حماية عالية وأمان بعيداً عن الإحتيال كما يحدث فى مشاريع الـ ICOs.

وفى هذه النوعية من مشاريع جمع الإستثمارات والتى تكون عبر منصات التداول تكون تكلفة جمع الإستثمارات مرتفعة وتتطلب شروط أكثر تعقيداً عن مشاريع ICOs، أيضاً كمستثمر فأنت تمتلك تحكماً بسيطاً جداً فى المشاركة بشكل عام.

Initial Dex Offering - IDO

الأمر هنا بسيط جداً، حيث أن نموذج IDO يعد حالة خاصة من نماذج IEOs، الفرق الرئيسي بين IEO و IDO هو أن نماذج IDOs تتم من خلال منصات التداول اللامركزية فقط، حيث أن DEX هنا تعنى "Decentralized Exchange".


فى العموم هذه هى نماذج جمع الإستثمارات الخاصة بإنشاء عملات رقمية جديدة
وكما ذكرنا فلكل نموذج سلبياته وإيجابياته ولا يجب علينا الإستهانة بأى نموذج منهم
فهذه النماذج تعد أفضل من رأس المال الإستثماري التقليدي

نتمنى لكم المعرفة الأفضل
فريق عمل القبطان

عن الكاتب

Mahmoud Saad

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

رسالتنا

نسعى لنقدم لكم محتوى هادف يؤثر في ثقافة المجتمع العربي ، نهتم بكافة الأمور المتعلقة بالعمل على الإنترنت ، ونسعى لنكون بوابتكم ودليلكم في عالم الربح والمعرفة

فريق عمل القبطان

جميع الحقوق محفوظة

ElCopttan