ElCopttan | دليلكم فى عالم الربح والمعرفة ElCopttan | دليلكم فى عالم الربح والمعرفة
[recent]

آخر المقالات

[recent]
[recent]
جاري التحميل ...

تقنية Deepfake



تم تطوير معالجة الصور في القرن التاسع عشر و سرعان ما تم تطبيقها على الصور المتحركة. تحسنت التكنولوجيا بشكل مطرد خلال القرن العشرين وبسرعة أكبر مع الفيديو الرقمي . 

تم تطوير تقنية التزييف العميق ( Deepfake ) بواسطة باحثين في المؤسسات الأكاديمية بداية من التسعينيات ، ولاحقاً بواسطة هواة في مجتمعات الإنترنت. في الآونة الأخيرة تم إعتماد الأساليب من قبل الصناعة .


تعريف تقنية Deepfake 


Deepfake ( جزء من " التعلم العميق "  و "fake - المزيف" ) عبارة عن وسائط تركيبية يتم فيها إستبدال شخص في صورة أو مقطع فيديو موجود بمظهر شخص آخر . في حين أن عمل تزوير المحتوى ليس جديداً ، إلا أن تقنية التزييف العميق تستفيد من التقنيات القوية من التعلم الآلي والذكاء الإصطناعي للتلاعب أو إنشاء محتوى مرئي و صوتي مع إمكانية عالية للخداع .

تعتمد أساليب التعلم الآلي الرئيسية المستخدمة لإنشاء التزييف العميق على التعلم العميق وتتضمن تدريب بنى الشبكات العصبية التوليدية ، مثل أجهزة التشفير التلقائية أو شبكات الخصومة التوليدية (GANs - Generative Adversarial Network )  .

حازت تقنية Deepfake على إهتمام واسع النطاق لإستخدامها في مقاطع الفيديو الإباحية للمشاهير أو للغرض الإنتقام أو أخبار مزيفة أو إستخدامه للخداع و الإحتيال المالي . وقد آثار ذلك ردود فعل من كل من الصناعة و الحكومة لإكتشاف إستخدامها و الحد منه.


تقنيات Deepfake



تعتمد تقنية التزييف العميق على نوع من الشبكات العصبية يسمى المشفر التلقائي  ( autoencoder ) وتتكون من جهاز تشفير يقلل من الصورة إلى مساحة كامنة ذات أبعاد أقل ، وجهاز فك التشفير ، الذي يعيد بناء الصورة من التمثيل الكامن . 

تستخدم تقنية Deepfake هذه البنية من خلال وجود برنامج تشفيرعالمي يقوم بترميز الشخص إلى الفضاء الكامن . يحتوي التمثيل الكامن على ميزات رئيسية حول ميزات الوجه ووضع الجسم . يمكن بعد ذلك فك تشفيرها بإستخدام نموذج مدرب خصيصاً للهدف. 

هذا يعني أن المعلومات التفصيلية للهدف سيتم فرضها على ملامح الوجه و الجسم الأساسية للفيديو الأصلي ، ممثلة في المساحة الكامنة . وتربط ترقية شائعة لهذه البنية " شبكة خصومة توليدية " بجهاز فك التشفير . تقوم GAN بتدريب مولد ، في هذه الحالة وحدة فك التشفير ، و المميز في علاقة عدائية . يُنشئ المولد صوراً جديدة من التمثيل الكامن لمواد المصدر ، بينما يحاول أداة التمييز تحديد ما إذا كانت الصورة قد تم إنشاؤها أم لا. يؤدي هذا إلى قيام المولد بإنشاء صور تحاكي الواقع بشكل جيد للغاية حيث سيتم إكتشاف أي عيوب بواسطة أداة التمييز. كلا الخوارزميتين تحسن بإستمرار في لعبة محصلتها صفر.

هذا يجعل من الصعب مكافحة تقنية deepfake لأنها تتطور بإستمرار ؛ في أي وقت يتم تحديد الخلل ، يمكن تصحيحه .


أغراض إستخدام Deepfake 

المواد الإباحية 

تحتوي العديد من عمليات التزييف العميق على الإنترنت على مواد إباحية لأشخاص ، وغالباً ما يتم إستخدام صورهم من دون موافقتهم. ظهرت المواد الإباحية المزيفة العميقة بشكل بارز على الإنترنت في عام 2017 ، لا سيما Reddit. قد نشر تقرير في أكتوبر 2019 من قبل شركة الأمن السيبراني الهولندية الناشئة Deeptrace أن 96% من جميع عمليات التزييف العميق على الإنترنت كانت إباحية . إعتبار من أكتوبر 2019 ، كانت معظم موضوعات التزييف العميق على الإنترنت ممثلات بريطانيات وأمريكيات. 

في يونية 2019 ، تم إصدار التطبيق لـWindows و لـLinux قابل للتنزيل يسمى DeepNude والذي يستخدم الشبكات العصيبة ، وتحديداً شبكات الخصومة التوليدية ، لإزالة الملابس من صور النساء. كان التطبيق يحتوي على نسخة مدفوعة وغير مدفوعة وتبلغ تكلفة الإصدار المدفوع 50 $ دولاراً . في 27 يونيو أزال المنشؤون التطبيق وأعادوا الأموال إلى المستهلكين . 


السياسة

تم إستخدام تقنية التزييف العميق (DeepFake) لتشويه صورة سياسيين معروفين في مقاطع الفيديو . 

وفي مقاطع فيديو منفصلة ، تم إستبدال وجه الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري بوجه أدولف هتلر ، وإستبدال وجه أنجيلا ميركل بوجه دونالد ترامب .

في أبريل 2018 جوردن بييلي تعاون مع Buzzfeed لإنشاء صورة مزيفة لباراك أوباما بصوت بيل ؛ كان بمثابة إعلان خدمة عامة لزيادة الوعي بالتزييف العميق .



الأفلام 

مع تقدم تقنية deepfake بشكل متزايد ، قامت ديزني بتحسين تأثيراتها البصرية بإستخدام تقنية تبديل الوجه deepfake عالية الدقة . قامت ديزني بتحسين تقنيتها من خلال التدريب التدريجي المبرمج للتعرف على تعابير الوجه ، وتنفيذ ميزة تبديل الوجه و التكرار من أجل تثبيت الناتج وتحسينه . سيتم تطبيق تقنية التزييف العميق عالية الدقة هذه في إنتاج الأفلام والتلفزيون - مما يوفر تكاليف تشغيل وإنتاج كبيرة. 




يمكن أن ينتج نموذج توليد التزييف العميق لديزني وسائط مولدة بالذكاء الإصطناعي بدقة 1024X1024 وهي أكبر بكثير وتنتج نتائج أكثر واقعية من النماذج الشائعة التي تنتج وسائط بدقة 256X256 بالإضافة إلى ذلك مع هذه التكنولوجيا لدى ديزني الفرصة لإحياء الممثلين والشخصيات الميتة من خلال تبادل سريع وبسيط للوجه ؛ يمكن لـديزني الآن إحياء الشخصيات ليستمتع بها المعجبون .


آثار الإيجابية عن تقنية Deepfake

ظهرت الإبتكارات الإيجايبة المحتملة أيضاً جنباً إلى جنب مع تزايد شعبية وإنشاء تقنية التزييف العميق . على سبيل المثال ، يمكن إنشاء مقاطع فيديو تدريبية للشركات بإستخدام تجسدات التزييف العميق وأصواتهم . مثال على ذلك هو Synthesia الذي يُستخدم تقنية deepfake مع الصور الرمزية لإنشاء مقاطع فيدييو مخصصة .


قامت شركة ميكروسوفت بتطوير تطبيق يُسمى " Seeing AI " والذي  يُستخدم الذكاء الإصطناعي وتقنية Deepfake ليروي العالم من حولك لمساعدة الأفراد المكفوفين . بإستخدام تقنية deepfake يمكن لهذا التطبيق سرد النص في المستندات ومسح المنتجات ضوئياً والباركود والتعرف على الأشخاص وعواطفهم ووصف الموقع والإعداد من حولك وتحديد العملة والفواتير وإيصال هذه الميزات بلغات مختلفة بحجم ونبرة تتكيف مع محيطك . 


برمجة تحقيق وبحث عن الـ Deepfake

تسعى معظم الأبحاث الأكاديمية حول Deepfake إلى الكشف عن مقاطع الفيديو . الأسلوب الأكثر شيوعاً هو إستخدام خوارزميات مشابهة لتلك المستخدمة في بناء التزييف العميق لإكتشافها . من خلال التعرف على الأنماط في كيفية إنشاء deepfake تكون الخوارزمية قادرة على إلتقاط التناقضات الدقيقة . طور الباحثون أنظمة آلية تقوم بفحص مقاطع الفيديو بحثاً عن أخطاء مثل أنماط الإضاءة الوامضة غير المنتظمة .



تم إنتقاد هذه التقنية أيضاً بسبب إنشائها "عمود هدف متحرك"حيث تتحسن خوارزميات الكشف في أي وقت ، وكذلك تقنية التزييف العميق . يأمل تحدي Deepfake Detection الذي يستضيفه أئتلاف من شركات التكنولوجيا الرائدة في تسريع التكنولوجيا لتحديد المحتوى الذي تم التلاعب به .


تستخدم تقنيات أخرى مثل البلوكتشين للتحقق من مصدر الوسائط ، حيث يجب التحقق من مقاطع الفيديو من خلال دفتر الأستاذ قبل عرضها على منصات التواصل الأجتماعي وبإستخدام هذه التقنية ستتم الموافقة على مقاطع الفيديو من مصادر موثوقة فقط ، يقلل من إنتشار Deepfake الضار المحتمل 


من الغريب أن الذكاء الإصطناعي يتطور بسرعة فائقة لدرجة إنشاء موقع خاص يحمل صور أشخاص غير موجودين في الحقيقة ..  مطور الموقع هي GAN أو شبكة الخصومة التوليدية  . 



عند الدخول على الموقع ترى عجائب التزييف العميق .. أضغط Reload أو F5 لترى المزيد من الأشخاص الغير موجودة بالفعل كأنهم أشخاص أحياء بالفعل لكن لا . أنها تقنية الـDeepfake العجيب .

يمكن أيضاً إستخدام تقنية Deepfake لصنع أصوات الناس مثل صوت شخص عزيز عليك أو إنتحال صوت شخص مشهور .. لذلك يعتبر تقنية التزييف العميق سلاح ذو حدين .. يجب أستخدامه لأصلح كي يعّم إيجابياته على البشر .


دمتم في أمان الله

عن الكاتب

Muhammed Ahmed أنا محمد سعد ، مدوّن و مصمم جرافيك ، بحاول أقدم للناس بقدر المستطاع المواضيع المستفدة لما يحمله شعارنا هو أن نكون دليلكم في عالم الربح والمعرفة ..

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

رسالتنا

نسعى لنقدم لكم محتوى هادف يؤثر في ثقافة المجتمع العربي ، نهتم بكافة الأمور المتعلقة بالعمل على الإنترنت ، ونسعى لنكون بوابتكم ودليلكم في عالم الربح والمعرفة

فريق عمل القبطان

جميع الحقوق محفوظة

ElCopttan | دليلكم فى عالم الربح والمعرفة